الأرشيف الرياضة

أكد أن دعم القيادة الرشيدة للرياضة وراء الإنجازات..

آل الشيخ: أتابع الدوري كأي مشجع.. ولا أتدخل في عمل اتحاد القدم

جدة- البلاد

أكد معالي تركي آل الشيخ، أن ما كل ما تحقق للرياضة السعودية، لم يكن ليتم لولا دعم القيادة الرشيدة، حفظها الله، وما توليه من اهتمام ودعم مادي ومعنوي للرياضة والرياضيين.

وتحدث آل الشيخ في اتصال هاتفي مع “قناة 24” عن فوزه بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم “الشخصية الرياضية العربية للابداع الرياضي 2018” واصفا إياها بأنها من أرقى الجوائز الرياضية في الشرق الأوسط ومبديا سعادته بهذا التقدير. وتحدث آل الشيخ عن الرياضة العربية بشكل عام معلنا أنه “قطع مسافة مع الفيفا لمشاركة بطل كأس زايد للأندية الأبطال في بطولة كأس العالم للأندية، متمنيا أن تساهم الظروف في عودة البطولة العربية للمنتخبات، ولكن ليس بطريقة التجمع”. وعن الرياضة السعودية بشكل خاص، قال آل الشيخ: “أُصبنا بالخمول من 15 إلى 20 سنة، بعد أن كنا في زمن الأمير فيصل بن فهد، رحمه الله، نستقطب أهم البطولات ..

الرياضة لدينا كان بها خلل من عدة جوانب لا من ناحية المنشآت أو حتى من ناحية الإنجازات الرياضية على مستوى آسيا والعرب”. وأضاف: “هاجسي الآن تطوير عقد الرعاية مع STC وضمان التدفقات المالية للأندية، وأن تدور العجلة بشكل صحيح .. بعض الأندية يتكل تماما على هيئة الرياضة .. تابعت القوائم المالية لبعض الأندية، ولدي تحفظ على بعض رؤسائها الذين لم يجلبوا رعايات ولا أعضاء شرف ولم يدعموا بأنفسهم”. وعن الاتحاد السعودي لكرة القدم، قال آل الشيخ: “أكثر من 90% من قرارات اتحاد القدم ورابطة المحترفين، لا أعلم عنها سوى من الإعلام ..

يهمني أن تدور المنظومة كاملة بشكل يضمن صحة عملها”. وتابع: “تأجيل وتقديم المباريات في الدوري تم بالاتفاق بين الأندية .. هذا الموضوع مغلق بالنسبة لي إلا في حال اعترضت الأندية”. وأكد: “لا يمكن أن أتحدث مع لجنة المسابقات؛ لأن هذا من اختصاص اتحاد القدم، ولا يمكن أن أتدخل في عمل اتحاد منتخب”. وأضاف: “بعد نهاية الموسم من المفترض أن تكون سنوات التكليف لرؤساء الأندية قد انتهت ويصبح هناك انتخابات لاختيار الرؤساء”. واختتم حديثه قائلا: “أرغب أن تزيد مستوى التنافسية بين كل الأندية .. عندما قلت (ولّع الدوري) كنت أعلق مثلي مثل بقية الجماهير الرياضية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *