الرياضة

في ختام مشاركته بالمونديال وبعد أداء ممتع ..

الأخضر يفوز على الفراعنة بثنائية

فولغوغراد- المنسق الإعلامي

حقق منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، فوزًا مستحقا على نظيره المصري في المباراة التي جمعتهما، أمس الإثنين، على ملعب فولغوغراد أرينا، في الجولة الثالثة من المجموعة الأولى لكأس العالم 2018. بادر المنتخب المصري لافتتاح التسجيل عبر نجمه محمد صلاح بهدف في الدقيقة 22، مستغلًا كرة متقنة من عبدالله السعيد. ثم حصل الأخضر السعودي على ركلة جزاء؛ تقدم فهد المولد لتسديد الكرة، لكن الحارس المخضرم عصام الحضري نجح في التصدي لها في الدقيقة 41. وكانت اللحظات الأخيرة من الشوط الأول بالغة الإثارة،

بعدما لمست الكرة يد أحمد فتحي لاعب مصر، ليقرر الحكم الكولومبي ويلمار ألكسنيدر رولدان بيريز، الاستعانة بتقنية الفيديو “VAR”. ورفض حكام تقنية الفيديو تحديد إن كانت ركلة جزاء أم لا، وطلبوا من الحكم الكولومبي أن يرى اللقطة، ليقرر فيما بعد احتساب ركلة جزاء للمنتخب السعودي. ونجح سلمان الفرج في تسجيل هدف التعادل للسعودية في الدقيقة 45+6 من الشوط الأول.

ثم استطاع سجل سالم الدوسري تسجيل هدف الفوز لمنتخبنا الوطني قبل ثوانٍ على نهاية المباراة. وأصبح الحارس المصري عصام الحضري أكبر لاعب يشارك في مباراة في كأس العالم ويبلغ من العمر 45 عامًا و5 أشهر و12 يومًا، ليحطم الرقم القياسي المسجل باسم فريد موندراجون حارس كولومبيا الذي حل بديلًا في آخر 5 دقائق من مباراة بدور المجموعات في كأس العالم بالبرازيل قبل 4 سنوات. يشار إلى أن المنتخبين المصري والسعودي ودّعا البطولة من دورها الأول، بعدما خسرا أمام روسيا وأوروغواي في الجولتين الماضيتين. وبهذه النتيجة يحتل المنتخب السعودي المركز الثالث،

بينما تذيل المنتخب المصري ترتيب المجموعة. وفي مباراة أخرى بنفس المجموعة، تغلب منتخب الأوروغواي بسهولة على روسيا المستضيفة 3/0، ليضمن صدارة المجموعة الأولى في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، بفضل ركلة حرة من لويس سواريز، وهدف دينيس تشيرشيف في مرماه، إضافة إلى هدف قبل النهائي من إدينسون كافاني.

وخاضت روسيا، التي تأهلت بالفعل مع أوروغواي إلى دور الـ16 عقب الفوز بأول مباراتين، أغلب فترات اللقاء بـ10 لاعبين عقب طرد إيغور سمولنيكوف، بعد حصوله على إنذارين عقب 36 دقيقة.

افتتح سواريز التسجيل في الدقيقة 10 بالهدف السابع له في كأس العالم، وتضاعف تقدم أوروغواي في الدقيقة 23، بعد أن سدد دييغو لاكسال، لتغير تسديدته مسارها عقب اصطدامها بقدم تشيرشيف.

وضمن كافاني، زميل سواريز في الهجوم، الفوز لفريقه بتسجيله أول أهدافه في كأس العالم، بتسديدة من مسافة قريبة عقب ركلة ركنية في الدقيقة 90.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *