الأسرة المرأة

الدكتورة ناهد شوقى تكشف لـ”البلاد” طرق تهيئة الطفل النفسية

قد يتعرض الطفل للعنف والايذاء النفسى أو الجسدى الذى يقع علية من الأباء أو الزملاء أو المعلمين، مما يؤثر على الطفل نفسياً وبدنياً

وتكشف الدكتورة ناهد شوقى إستشارى الصحة النفسية، عن طرق تهيئة الطفل نفسياً بعد التعرض للصدمات والعنف النفسى

فى البداية، قد يتعرض الطفل للعنف النفسى نتيجة إنفصال الأبوين، حيث يعاني الطفل المطلق الوالدين من مشكلة عدم القدرة علي مواصلة التعليم والنجاح كباقي الاطفال لشعورة بالنقص والحرمان من وجودة في اسرة كاملة، مما يؤدي به للفشل في الدراسة

كذلك حرمان الطفل من وجود الأم في حياته في السن الصغيرة، يؤثر سلبا علية حيث تمثل الأم الاحتواء والحب والحنان

ففي حالة افتقاد الطفل للام في السن الصغيرة يصاب بالاكتئاب والعدوانية مع الاطفال الاخرين ومع المحيطين به، وقد ينشأ عنه سلوك غير سوي، مثل السرقة والكذب والتبول اللاارادي والخوف والقلق والإهمال واللا مبالاة

ويتآثر الطفل بالايذاء في بعض الاحيان اثناء تواجدة بالمدرسة من الزملاء أو المدرسين مما يسبب لة كره للمدرسة والتعليم، نظرا لشعورة بالظلم والقهر واللوم والنقد الشديد من قبل المعلمين، مما يؤثر علي قدرتة في التحصيل الدراسي والاندماج مع الزملاء ولعلاج جميع المشكلات التي يتعرض لها الطفل

علي الآباء سماع شكوي الطفل ومعرفة من المتعدي علية والأسباب وفهم نفسية الطفل واحتياجاته النفسية ومساندتة للتخلص من الشعور بالاكتئاب والخوف والقلق واشعارة بالحب والحنان والاحتواء والتقدير

كذلك تحويل الافكار السلبية التي تتولد لدية لافكار ايجابية، عن نفسة وعن الاخرين وعدم التحدث امام الطفل عن المشكبات الاسرية او الاساءة للاخرين امامة

أيضاً الاهتمام بمشاعر الطفل واحتياجاتة النفسية والجسدية والمعنوية والاهتمام بالانشطة الرياضية والتحفيزية وبث الثقة بالنفس وتحمل المسؤلية وكيفية الدفاع عن الذات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *