متابعات

المسؤولون والمواطنون يرحبون بميزانية النماء والإنجاز الشفافية وتنوع الموارد وحجم الإنفاق عناوين مضيئة للميزانية

متابعة: مرعي عسيري- أحمد الأحمدي – محمد قاسم

استقبل المواطنون بفرح وارتياح بالغ الميزانية الجديدة ، مشيدين بما تضمنته من اعتمادات كبيرة للتنمية الاقتصادية وأهداف طموحة لمزيد من الانجازات والتوظيف ، وأكد المسؤولون أنها تعكس نجاح جهود الحكومة في تحسين إدارة التوازن المالي بمداخيل غير نفطية وشراكة القطاع الخاص وتعزيز دعائم الاقتصاد بتنويع روافده.

رفع معالي وزير الخدمة المدنية الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان التهنئة الخالصة والتقدير الكبير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بمناسبة صدور الميزانية العامة وما تضمّنته من أهداف تنموية واقتصادية ستحقّق -بإذن الله- ما ترجوه القيادة الحكيمة من أوجه الخير والنماء للوطن والمواطن في المجالات كافة.

وقال معاليه: إن صدور الميزانية بهذه المعدلات المرتفعة من الإنفاق وغير المسبوقة ووفق ضوابط معينة لرفع كفاءة الإنفاق يعبّر بلا شك عن قوة ومتانة الاقتصاد السعودي، وذلك بفضل من الله تعالى ثم المتابعة الدقيقة من قبل القيادة الرشيدة حفظها الله لضمان تحقيق وتنفيذ استراتيجيات التطوير التي تستهدفها رؤية المملكة 2030، والتي تقوم على اعتبار المواطن هو الهدف الرئيس لخطط التنمية المختلفة، وهو العنصر الفاعل في تحريك عجلة التنمية في البلاد.

كما أكد معالي وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل أن القطاع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية يشهد قفزات نوعية وتطوراً متسارعاً، منوها أن إعلان ميزانية الدولة للعام المقبل التي تشمل أكبر إنفاق في تاريخ المملكة دلالة على متانة اقتصاد وطننا الغالي، وقدرته العالية على التعامل مع المتغيرات التي يمرّ بها الاقتصاد العالمي .

وقال معاليه : إن المملكة شهدت خلال الأعوام الماضية العديد من الخطوات الإصلاحية التي آتت ثمارها في دفع عجلة التنمية ومواصلة انطلاقها، وإجراءات صارمة وحازمة تصبّ في خدمة جميع القطاعات للنهوض بها إلى مستويات أعلى من الإنجاز والإنتاج والتفوّق ، لتوفير كل ما يخدم المواطن ويعزز مقومات الحياة الكريمة له، ولعل أبلغ دليل على ذلك حجم الاستثمار الكبير الذي شهدته “مبادرة مستقبل الاستثمار” التي أقيمت في الرياض مؤخراً وتوقيع العديد من الاتفاقيات مع شركات عالمية بما يتجاوز الـ50 مليار دولار في العديد من القطاعات الحيوية والمهمة..

ورفع معالي وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز،حفظهما الله، .

وأكد معاليه أن إعلان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيّده الله- لأكبر ميزانية في تاريخ المملكة يعكس متانة الاقتصاد السعودي وقوته، ويؤكد نجاح الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها الدولة رعاها الله ضمن رؤية المملكة 2030 .

وقال : إن القيادة الرشيدة بعون الله وتوفيقه ماضية في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وتحقيق الاستقرار المالي، لافتاً إلى أن وزارة العدل مستمرة في تحقيق اهدافها الاستراتيجية ومبادراتها وفق برنامج التحول الوطني 2020 ومواصلة السعي للتميز المؤسسي لمواكبة تطور المملكة في شتى المجالات بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين وبمتابعة دائمة من سمو ولي العهد الأمين _ حفظهما الله _ .

ونوه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، بما تضمنته الميزانية من برامج الإصلاح الاقتصادي والمالي والهيكلة الشاملة، وبما تحمله من مبشرات لأبناء الوطن، لا سيما وهي تؤكد في خطواتها الرئيسة الاستمرار في مراجعة الأنظمة الخاصة بالأجهزة الرقابية وتأصيل النزاهة بما يحفظ المال العام، بالإضافة إلى أنها تمثل – بعون الله وفضله – برنامج عمل متكامل وشامل لبناء اقتصادي قوي قائم على أسس متينة تتعدد فيه مصادر الدخل وتنمو من خلاله المدخرات من خلال رؤية المملكة 2030..

وأكد معالي نائب وزير الخدمة المدنية الأستاذ عبدالله بن علي الملفي أن الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/1440 ، تشكل إنجازاً وطنياً باهراً على جميع المقاييس لما حققته من قفزات ونجاحات تجعل المراقب والراصد لمسارات الاقتصاد السعودي ينحني احتراماً وتقديراً لتلك الإنجازات الوطنية وما رافقها من خطط اقتصادية ومالية طموحة قادت البلاد إلى مثل هذه الميزانية التي تزيد من مكانة وصلابة الاقتصاد السعودي وتؤكد على توجهه السريع إلى المزيد من النماء والتطور وتنعكس إيجاباً على مستوى معيشة الشعب السعودي ومستقبل أجياله القادمة. ورفع معالي محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل المهندس سهيل بن محمد أبانمى التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة الإعلان عن الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2019 , وما تحمله للوطن والمواطن من بشائر الخير والنماء.

وأوضح أن إعلان الميزانية يعد دليلاً بالغاً على أن دولتنا تسير بخطوات راسخة نحو تحقيق المزيد من التقدم، وتحقيق الرفاهية لأبناء هذا الوطن الكريم، وتذليل الصعوبات، وتجاوز التحديات الاقتصادية الراهنة والمستقبلية.

من جهته أشاد رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بأبها الأستاذ حسن بن معجب الحويزي ،بالميزانية التريليونية للمملكة التي تعد الأكبر في تاريخها سواء بالنسبة للإيرادات أو الإنفاق والسيطرة على العجز، التي تأتي انسجاما مع الإصلاحات الاقتصادية التي تضمنتها “رؤية المملكة 2030”. مؤكداً على أن القيادة الرشيدة تعمل على عدد من الإصلاحات الاقتصادية تشمل تعزيز النزاهة وتحفيز الاستثمار وبرامج التخصيص والإنفاق الرأسمالي الموجه بناءً على المساهمة الاقتصادية وعلى المشاريع الحيوية.

وأضاف الحويزي أن الميزانية التريليونية للمملكة تمثل الخطط الطموحة التي تسعى إليها القيادة الرشيدة ، لتنفيذ مشاريع تنموية ستنعكس بمشيئة الله على رفاهية المواطن وتوفير المزيد من فرص العمل للمواطنين والمواطنات ، وتحسين الخدمات المقدمة لهم، رفع مستوى الأداء وتطوير الخدمات الحكومية.

ورفع مدير عام التعليم بعسير الأستاذ جلوي ال كركمان خالص التهنئة للقيادة الرشيدة بصدور ميزانية النماء التي جاءت محققة للآمال بفضل الله وتوفيقه. ولفت “الشعبي” إلى النهج الثابت الذي تنتهجه قيادة المملكة حرسها الله من توخي المصلحة لأبنائها وبناتها دون إغفال لكل ما من شأنه الخير والمصلحة للإسلام والمسلمين من مختلف أرجاء العالم من خلال مد يدن العون لكل نافع ومفيد للمجتمع.

وعبر رئيس نادي ابها الأدبي الدكتور احمد على ال مريع عن سروره بهذه الميزانية المباركة والتي تاتي بهذا الحجم في ظل مايعانيه العالم من مشاكل اقتصاديه وبالتالي فقد كانت ميزانية مفرحة تحمل مضامين الخير لهذه البلاد في كل مجالات التنمية. وفق الله جهود خادم الحرمين الشريفين الذي يحرص على رفاهية شعبه والشكر والتقدير موصلاً للامير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس المجلس الاقتصادي الذي رسم السياسة الاقتصادية لهذه البلاد وفقه الله وجعل التوفيق حليفه الذي رفع رؤوسنا ورفع اسم هذا الوطن عالياً .

كما عبر عدد من المسؤولين والمواطنين في مكة المكرمة عن سعادتهم البالغة بصدور الميزانية ، حيث قال معالي امين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبد الله القويحص: سعدنا ايما سعادة بصدور هذه الميزانية التي تعد ولله الحمد والمنة اكبر ميزانية في تاريخ المملكة بفضل الله عز وجل ثم حكمة قيادتنا – رعاها الله – وسياستها الاقتصادية في توظيف موارد الوطن في التنمية الشاملة ونجاح تنويع وزيادة الايرادات غير النفطية في ظروف وتحديات اقتصادية عالمية تحيط بنا، مما يؤكد قوة اقتصادنا الذي يمتلك الكثير من المقومات الكبيرة.

وقال معالي المهندس عمر بن عبد الله قاضي الامين العام لمنظمة العواصم والمدن الاسلامية والامين الاسبق للعاصمة المقدسة: تاتي ميزانية هذا العام بأرقام مالية عالية في ايراداتها المالية وهو امر يبشر بالخير لمواطني هذه البلاد ويترجم حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – وذلك بتعزيز اقتصاد بلادنا والاستثمار في ايرادات اخرى متنوعة دون الاعتماد كاملا على النفط .

ونوه الدكتور سالم بن حاج الخامري مدير عام فرع وزارة الشؤون الا سلا مية والدعوة والا رشاد بمنطقة مكة المكرمة بما حملته ارقام ميزانية هذا العام كبيرة تحمل في بنودها الخير كل الخير لمواطني هذه البلاد المباركة ومشروعاتها التنموية المختلفة وقال ان هذه الميزانية التي تعد اكبر ميزانية في تاريخ المملكة تاتي انطلاقا من حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان حفظهما الله على ان يكون اقتصاد بلادنا قويا ومتينا رغم ماتحيط بنا من تحديات اقتصادية عالمية.

وقال الدكتور احمد بن نافع المورعي مدير مكتب هئية الاغاثة الاسلامية العالمية بمكة المكرمة سابقا وعضو هئية التدريس بكلية الشريعة والدراسات الاسلامية بجامعة ام القرى بمكة المكرمة ان الميزانية العامة للدولة.

كماعبر رئيس المجلس البلدي بمكة المكرمة مستور بن مبارك المطرفي عن سعادته البالغة بصدور الميزانية العامة للدولة بهذا الحجم الكبير من الايرادات والتي تعكس حرص قيادتنا الحكيمة -رعاها الله – على ان يكون اقتصاد بلادها ذا قوة ومتانة لا تهزه اي ظروف اقتصادية عالمية.

وقال فهد بن محمد الروقي نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة ، ان ميزانية المملكة في هذا العام كانت من الميزانات المميزة في ارقامها العالية وفي بنودها ومضامينها بشكل عام ، ولعل الرؤية الطموحة للمملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 من اهم العوامل التي ادت الى ضخامة هذه الميزانية وظهورها كاكبر ميزانية في تاريخ المملكة ، وتميزها بتنوع الا يرادات.

كما التقت البلاد بعدد من المواطنين وهم نبيل عبد السلام خياط ومحمد امين ومدحت محمد اسلامي وياسر علوي فدعق وعبد الله الراشد وعلي العسيري الذين اعربوا عن سعادتهم البالغة بصدور هذه الميزانية الكبيرة في ايراداتها واعتماداتها التنموية والتي ستعود على الوطن والمواطن بالخير العميم ، كما اشادوا بمضامين الكلمة الضافية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وما وجه به من الا هتمام بتوفير احتياجات المواطنين وتوفير سبل العيش الرغيد لهم والحياة الكريمة، منوهين بتوجيهه- رعاه الله- باستمرار صرف بدل المعيشة للموظفين والمتقاعدين لراحة ابناء شعبه الوفي الذي يبادله وولي عهده الامين بالولاء والوفاء والإخلاص.

وفي المدينة المنورة أكد عبد الله مانع أن الميزانية العامة للدولة تترجم اهتمام القيادة الرشيدة بتعزيز التنمية الوطنية في جميع المجالات، حيث تعد الميزانية الأضخم معلنة عن أكبر برنامج للإنفاق الحكومي في تاريخ المملكة، والتي رسمت في ذات الوقت معالم الإصلاح الاقتصادي الشامل وفق رؤية الوطن الطموحة 2030 ، والاهتمام بقطاعات البُنى التحتية ، والتي من شأنها أن دعم مستويات الأداء للتنمية.

وقال محمد ابراهيم البوشي إن أرقام الميزانية العامة للدولة عكست اهتمام القيادة الرشيدة بالتوسع التنموي لدعم اقتصاد الوطن واستقراره في ظل التغيرات الاقتصادية وحاملة معها بشائر الخير والبركة للوطن والمواطن ،وتجويد الخدمات والارتقاء بمستواها لاسيما الرئيسية منها كالتعليم والصحة ومشاريع البنية التحتية، والتي تتطلب منا جميعا كل في موقعه على العمل على دعم وتعزيز مسيرة البناء والعطاء التي تنشدها القيادة الحكيمة.

وقالت فايزة علمي ، ان الميزانية تؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على استمرارية وازدياد معدل نمو اقتصادنا الوطني وجعله متنوعا بشكل يخدم كافة شرائح المجتمع وايضا توفير المزيد من الخدمات وتطويرها ، ومن قرارات الخير للمواطن استمرار صرف بدل غلاء المعيشة لتوفير المزيد من اسباب الحياة الكريمة.

وقال طلال سعود عبد الغني: سعدنا بميزانية الخير والتي واكبها استمرار صرف بدل غلاء المعيشة أسأل المولى سبحانه وتعالى أن يعم بنفعها البلاد والعباد ، وأن يحفظ ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين حفظهما الله.
وقال الاستاذ علي جدعان استمراراً للسياسة الحكمة في بلادنا الغالية وتلمساً لمصلحة الوطن في ظل الرؤية التي يستمر تحقيقها من خلال ميزانية تتوافق مع الطموحات وصرف بدل غلاء المعيشة للموظفين المدنيين والعسكريين.

وقالت أبرار نافع إن الميزانية ولله الحمد تعد الأضخم في تاريخ المملكة بأرقام قوية دلالة على مضي المملكة في مسيرة التنيمة والتطوير ومتانة اقتصادنا الوطني وتعدد إراداته لتحقيق الرفاهية والاستقرار للمواطن السعودي تحقيقاً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ ، بمشاريع تنموية ضخمة في كل منطقة في المملكة.

من جهته قال باسم السراني إن الميزانية تؤكد أن هذه البلاد المباركة ماضية قُدُماً على طريق تحقيق رؤية 2030 وخططها الاقتصادية التي تُعنى أولاً بالمواطن ، وتحسين الحياة المعيشية للمواطنين من خلال النمو في الإيرادات غير النفطية التي تدعم الاقتصاد الوطني.
وقالت مودة الشرقي يحق لنا أن نبتسم راضين مع اعلان الميزانية التي تحقق المزيد من التنمية والعمل لشباب وبنات الوطن.

فيما قالت سميرة القرشي ، إن ميزانية الخير والعطاء تدل على قيادة حكيمة تسير بوطن عظيم نحو تحقيق رؤية عظيمة ..‏حفظ الله قيادتنا الرشيدة ووطننا الحبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *