اقتصاد

صورة قاتمة للسوق العقاري في أمريكا

واشنطن – وكالات
سجلت مبيعات المنازل في الولايات المتحدة أكبر تراجع سنوي في 7 أعوام ونصف العام، لتضاف إلى بيانات أخرى تعكس صورة قاتمة لسوق الإسكان.
وقالت الرابطة الوطنية للعقاريين، إن مبيعات المنازل القائمة زادت بنسبة 1.9% إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 5.32 مليون وحدة الشهر الماضي ، ولم تحدث تعديلات على وتيرة مبيعات أكتوبر عند 5.22 مليون وحدة.
وهبطت مبيعات المنازل القائمة، التي تشكل ما يصل إلى نحو 90% من مبيعات المنازل في الولايات المتحدة، 7% على أساس سنوي في نوفمبر، في أكبر هبوط سنوي منذ مايو 2011.
والمبيعات منخفضة 2.3% في أول 11 شهرا من هذا العام، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.
وهبطت مبيعات المساكن في الولايات المتحدة في سبتمبر بأسرع وتيرة في أكثر من عامين، بينما لا تزال سوق الإسكان تجد صعوبة في التعافي، على الرغم من قوة في أرجاء الاقتصاد الأوسع.
وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين، الجمعة، إن مبيعات المساكن القائمة تراجعت 3.4 % إلى معدل سنوي قدره 5.15 مليون وحدة، الشهر الماضي، في سادس هبوط شهري على التوالي. وكان خبراء اقتصاديون قد توقعوا – بحسب رويترز- أن تهبط المبيعات إلى 5.30 مليون وحدة.
وتشكل مبيعات المساكن القائمة حوالي 90% من إجمالي مبيعات المساكن في الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *