الأخيرة

علماء فلك يعثرون على كنز فضائي

جدة ــ وكالات

اعلن باحثون فلكيون عثورهم على كوكب متلألئ يبعد 21 سنة ضوئية عن الأرض ويقع في كوكبة “Cassiopeia”، يمكن أن يقدم لمحة جديدة عن الكواكب الخارجية الصالحة للحياة.

ويقول الباحثون إنه على عكس الأرض، فإن الكوكب المكتشف المعروف رسميا باسم “HD219134 b”، لا يحتوي على كتلة هائلة من الحديد، ولكنه غني بالكالسيوم والألمنيوم، ما يجعله غنيا جدا بالأحجار الكريمة.

وقالت كارولين دورن، عالمة الفيزياء الفلكية بمعهد العلوم الحاسوبية في جامعة زيوريخ، والتي قادت الدراسة : “ربما يطلق الكوكب لمعانا يميل إلى اللون الأزرق، مثل الياقوت الأزرق، لأن هذه الأحجار الكريمة هي أكاسيد الألمنيوم التي تعتبر شائعة في الكواكب الخارجية”.

ومع وجود كتلة تبلغ 5 أضعاف كتلة كوكبنا، يطلق على الكوكب اسم “الأرض الفائقة”، ويعد أحد 3 كواكب مرشحة للانتماء إلى طبقة جديدة غريبة من الكواكب الخارجية، وفقا للباحثين.

وأثناء تكونه، كانت النجوم مثل الشمس، محاطة بقرص من الغاز والغبار وُلدت فيه الكواكب. وتشكلت كواكب صخرية مثل الأرض، من بقايا الأجسام الصلبة عند تشتت الغاز البدائي للكواكب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *